منتدى commerce

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
اليوميةالرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 00حقهم علينا 00

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
F.r.I.ë.N.d.S
تقنيات المنتدى
تقنيات المنتدى


ذكر عدد الرسائل : 6585
العمر : 28
مكان السكن : E.G.Y.P.T
الوظيفة : ايدى على كتفك
الهواية : الهدوء
السٌّمعَة : 25
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

مُساهمةموضوع: 00حقهم علينا 00   الأحد نوفمبر 30, 2008 1:24 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أول كلمة نطقتها
أول شخصية رأيتها
أجمل إمرأة عرفتها



( امى )

·.¸.•°(قصة عن ست الحبايب )°·.¸.•°

جاء رجل إلى النبي { فقال: يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي؟ قال: (أمك)، قال ثم من؟ قال: (أمك)، قال ثم من؟
قال: (أمك)، قال ثم من؟ قال: (أبوك). رواه مسلم.

وفي هذا عظم حق الأم على الوالد حيث جعل لها ثلاثة حقوق وذلك أنها صبرت على المشقة والتعب ولاقت من الصعوبات في الحمل والوضع والفصال والرضاع
والحضانة والتربية الخاصة، مالم يفعله الأب وجعل للأب حقاً
واحداً مقابل نفقته وتربيته وتعليمه وما يتصل بذلك.

أتى النبي صلى الله عليه وسلم رجل فقال : إني أذنبت , فهل لي من توبة ؟ فقال : « هل لك من أم » ؟ قال : لا .
قال : « فهل لك من خالة » ؟ قال : نعم . قال : « فبرها » .

جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله , أردت أن أغزو , وقد جئت أستشيرك , فقال :« هل لك من أم » ؟ قال : نعم . قال : « فالزمها فإن الجنة عند رجليها ».



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


·.¸.•°(قصه عن الام )°·.¸.•°

تزوج فتى بامراة وله ام عجوز فقالت له زوجته /لايمكن ان نستريح الا اذا ذهبت

هذه العجوز عنا فلما الحت عليه وخيرته بينها وبين العجوز حمل امه على ظهره

وذهب بها ليلا الى واد كثير السباع فرماها فيه ثم تنكر ومر عليها فراها تبكي فقال ما يبكيك يا

عجوز ؟؟ فقالت / ان ابني تركني هنا وذهب واخاف ان يفترسه الاسد فقال لها

تبكين وقد فعل بك ما فعل الا تلعنين هذا الابن العاق ؟؟

قالت / يابى قلبي ذلك 00فندم واشفق عليها وارجعها معه واسترضاها



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وهذا رجل يماني يطوف بالبيت، يحمل أمه العجوز على ظهره، ويطوف بها بالبيت، من منا يفعل هذا؟ ومن منا يتصور هذا قبل أن يفعله؟ يحمل أمه على ظهره ثم يطوف حول البيت
، هل وصلنا بالبر إلى هذا المستوى؟ هل وصلنا بطاعة الوالدين وحبهما إلى هذه الدرجة؟ يحملها على ظهره فيطوف بالبيت، فيرى ابن عمر ذلك الرجل الصحابي الفقيه، فقال له: [يا ابن عمر ! أتراني جزيتها؟ -تراني بهذا الفعل جزيت حق أمي وأرجعت لها الحقوق- فقال له ذلك الرجل العالم ابن عمر : لا. ولا بزفرة من زفراتها ]، ولا بطلقة من طلقاتها حين وضعتك من بطنها.

مهما فعلت -يا عبد الله- ومهما أحسنت إليها، فإنك -يا أخي الكريم- لن تصل إلى حقها ولو فعلت ما فعلت.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


أيها المسلمون، ولعلي أشير إلى ألوانٍ من العقوق يغفل عنها الكثير:أن تجعل زوجتك بجوارك في السيارة، وأمك في الخلف، هذا عقوق، أن تصعد في سلم الدرج وأبوك خلفك هذا عقوق، أن يجوع أبوك يوماً وأنت لا تدري عنه عقوق، أن تمرض أمك ولا تجد ثمن الدواء وأنت غافلٌ عنها هذا عقوق، رفع الصوت عندهما عقوق، أن تبخل على والديك بجزء من مرتبك مع قدرتك وحاجتهما عقوق، الإبطاء والتأخر في زيارتهما عقوق.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أيها المسلمون، كم من أمٍ عجوز، وكم من أب شيخ هرم، أصبحوا رهائن بيوتٍ لا يزارون وأسرى جدران وسرر لا يُذكرون، لا يُسأل عنهم ولا يعطف عليهم، لقد تنكر لهم أبناء هذا الجيل إلا من رحم الله، تتحدث الأم العجوز فلا أحد يلتفت إليها من أبنائها، ولا يصغون إليها، لماذا، قالوا : إنها عجوز ثرثارة كثيرة الكلام، ويتحدث الأب الهرم فلا يُستمع إليه ولا يبالى به، لماذا ؟ قالوا : إنه شيخ خرف لا يدري ماذا يقول، هذا عقوق والله، وكان الواجب إن تكلمت أمك أن تصغي إليها وتظهر إعجابك بحديثها، وإن تكلم أبوك أقبلت عليه وأبديت سروراً وانبساطاً بالحديث معه.


أيها المسلمون، ولعظم حق الوالدين جعل الله دعوة الوالد على ولده مستجابة، فالحذر كل الحذر.
هذا والد له ولد منحرف، فكان أبوه كثيراً ما ينصحه، فضجر الابن يوماً فرفع يده وضرب أباه، فأقسم الأب بالله ليأتين إلى بيت الله الحرام، وليدعون على ابنه عند الكعبة، فلما وصل الحرم، تعلق بأستار الكعبة، وأخذ يدعو على ولده أن يصيبه الله بالشلل، فما استتم كلامه إلا وقد استجاب الله دعائه، فأصيب ابنه بشلل نصفي، حتى أنه لم يستطع معه الكلام .قال عليه الصلاة والسلام : ( ثلاث دعوات مستجاباتٍ لا شك فيهن: دعوة الوالد على ولده، ودعوة المسافر، ودعوة المظلوم ) حديث حسن .


فقال جلَّ شأنه: {وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانًا} [الإسراء: 23]

وقال تعالى: {واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئًا وبالوالدين إحسانًا}

[النساء: 36]. وقال تعالى: {ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنًا على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي

ولوالديك إلى المصير} [لقمان: 14].




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أيها المسلمون، ولأن عقوق الوالدين ظلمٌ عظيم، فإن الله يعجل بعقوبة العاق في الدنيا قبل الآخر، قال عليه الصلاة والسلام: (كل الذنوب يغفر الله منها ما شاء إلا عقوق الوالدين، فإنه يعجل لصاحبه في الحياة قبل الممات) وإليكم هذه القصة الواقعية المؤلمة:

رجل خلّف ثلاثة أبناء، جمع الأموال، وبنا العمارات، وزوّج أبنائه الثلاثة من ثلاث أخوات، وكبر الأب، وماتت زوجته، فسكن مع أبنائه حتى بلغ من الكبر عتياً، ورد إلى أرذل العمر، وأصبح لا يعلم من بعد علمٍ شيئاً، فأبدت البنات حينها تضجراً وتذمراً من أبيهم، من أبي أزواجهم، وبعد إلحاح من الزوجات قرر الأبناء أن يذهبوا بأبيهم إلى الملجأ وهناك أخبروا المدير أنهما وجدوه في الطريق وأنه تبين لهم، أنه معتوه، فأتوا به إلى الملجأ يبتغون الأجر من الله، فشكرهم المدير على فعلهم الجميل، ولما خرجوا من الملجأ قالوا للحارس: إذا مات ذلك الشخص فاتصل بنا فنحن سنتبرع بأمور كفنه ودفنه لوجه الله، وعرضوا عليه جزءاً من المال إن هو اتصل بهم، وفي مساء ذلك اليوم أخذا الأب المسكين ينادي زوجات أبنائه : يا فلانه، يا فلانه، هاتوا الإبريق لأتوضأ، فقال له رجل بجواره: من فلانة هذه، إنك في ملجأ المسنين، وهنا أفاق الرجل ورد الله إليه عقله، فأخذ يسأل: من أتى بي إلى هذا المكان؟ فقيل له: ثلاث رجال شهامٍ كرام، فلما عرف صفاتهم، قال: هؤلاء أبنائي، ثم طلب اللقاء مع مدير الملجأ، ثم تبرع للملجأ بجميع ما يملك من عقارات وعمارات، وأحضر مدير التسجيل؛ لأنه رفض أن يخرج من الملجأ إلا ميتاً، وصُدّق على الأوراق، واشترط أن يخرج جميع الساكنون من عماراته ولو عرضوا دفع الإيجار، ثم ما لبث الرجل أن مات بعدها بيومين، إذ لم يحتمل الصدمة، وسمعه جيرانه وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة ويقول: اللهم اشهد إني غاضبٌ عليهم، اللهم كما حرمتهم من نعيم الدنيا فاحرمهما من نعيم الآخرة، اللهم لا ترني وجوههم في الآخرة إلا وهي ملتهبة بالنيران، اللهم، اللهم . حتى فارق الحياة .

اتصل الحارس بالأبناء، فجاءوا مُسرعين، وبعد أن دفنوه عادوا فرحين كي يتقاسموا الإرث، فإذا بالشرطة قد سبقتهم تبلغهم بمغادرة الشقق؛ لأنها أصبحت في ملك الملجأ، فلما تحققوا من الأمر طلبوا البقاء على أن يدفعوا الأجرة، فقالت الشرطة : هناك شرط بعدم البقاء ولو دفعتم مليونا، فنظر الرجال والنساء لبعضهم نادمين كلٌ يلقي اللوم على الآخر، وأُخرجوا وقد خسروا دنياهم، وأما جزائهم في الآخرة فعلمها عند ربي.
بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم ونفعني بما فيه من الآيات والذكر الحكيم، أقول ما تسمعون وأستغفر الله لي ولكم ولسائر المسلمين من كل لذنب، فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


فلعل تائبٌ من العقوق أن يسأل: وكيف أؤدي حق والدي؟ ونقول: لن تستطيع ولكن اتق الله فيهما، وسيجازيك الله على القليل كثيراً.

هذا رجل جاء بأمه من خراسان إلى مكة وهي على ظهره، وقضى بها المناسك من طوافٍ وسعي إلى غير ذلك وهي على ظهره، هل ترون أيها المسلمون صورةً للبر والرحمة أعظم من هذه؟ ومع ذلك رأى هذا الرجل الصحابي الجليل عبد الله بن عمر فسأله وقال له: (حملتُ أمي على رقبتي من خراسان حتى قضيت به المناسك، أتراني جزيتها، قال: لا، ولا طلقة من طلقاتها، ولكن أحسنت وسيثيبك الله على القليل كثيراً).

وهذه أمٌ عجوز لا تستطيع قضاء حاجتها إلا على ظهر ابنها، لا تستطيع أن تخرج الأذى منها إلا على ظهر ابنها، وكان ابنها يصرف وجهه عنها ويحملها على ظهره ثم يزيل عنها الأذى ويوضئها بيده، فجاء إلى الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رضي الله عنه، فقال له : هل تراني يا أمير المؤمنين أديت حق أمي؟ فقال عمر: لا، قال الرجل: أليس قد حملتها على ظهري وحبست نفسي عليها، فقال عمر: إنها كانت تصنع ذلك بك وهي تتمنى بقائك، وأنت تصنع ذلك بها وتتمنى فراقها، فهل يستوون يا عباد الله ؟

قال عليه الصلاة والسلام : (من أحب أن يبسط له في رزقه، وينسأ له في أثره فليصل رحمه) متفق عليه.

ثم هذه قصيدة في حنان الأم لم أر قصيدة أروع منها، فقد وفق الشاعر أيما توفيق، وهي مؤثرة للغاية، وهي قصيدة تعبيرية تصويرية ليست حقيقية، لكنها والله معبرة:


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


قال الشاعر:

أغرى امرؤٌ يوماً غلاماً جاهلاً *** بنقوده كي ما ينال به الضرر

رجل عنده مال، أغرى طفلاً صغيراً بنقوده، كي ما ينال به الضرر.

قال ائتني بفؤاد أمك يا فتى *** ولك الدراهم والجواهر والدرر

قال يعني اذبح أمك واعطني قلبها ولك الدراهم والجواهر والدرر.

فمضى ( مضى هذا الطفل)

فمضى وأغرز خنجراً في صدرها *** والقلب أخرجه وعاد على الأثر
لكنه من فرط سرعته هوى *** فتدحرج القلب المقطع إذ عثر

سقط القلب من يد الابن وهو يركض بسرعة .
ناداه قلب الأم وهو معفرٌ (بالتراب والدم)

ناداه قلب الأم وهو معفر *** ولدي حبيبي هل أصابك من ضرر؟!

فكأن هذا الصوت رغم حنوه ( رغم أنه رقيق )

فكأن هذا الصوت رغم حنوه *** غضب السماء على الغلام قد انهمر
فارتد نحو القلب يغسله بما *** فاضت به عيناه من دمع العبر
حزناً وأدرك سوء فعلته التي *** لم يأتها أحدٌ سواه من البشر

لقد فاق من غفلته وندم، وقرر أن يقتل نفسه بنفس الخنجر :

واستل خنجره ليطعن نفسه طعناً *** فيبقى عبرةً لمن اعتبر

ويقول : يا قلب، ينادي قلب أمه:

ويقول يا قلب انتقم مني *** ولا تغفر فإن جريمتي لا تغتفر
ناده قلب الأم كف يداً *** ولا تذبح فؤادي مرتين على الأثر

زر والديك وقف على قبريهما *** فكأنني بك قد نُقلت إليهما
ما كان ذنبهما إليك فطالما *** منحاك محض الود من نفسيهما
كانا إذا ما أبصرا بك علةً *** جزعا لما تشكوه شق عليهما
كانا إذا سمعا أنينك أسبلا *** دمعيهما أسفاً على خديهما
وتمنيا لو صادفا لك راحةً *** بجميع ما يحويه ملك يديهما
أنسيت حقهما عشية أسكنا *** دار البلا وسكنت في داريهما
فلتلحقن بهما غداً أو بعده *** حتماً كما لحقاهما أبويهما


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


ثم أوجه هذه النصيحة إلى الآباء والأمهات، حتى لا يذوقوا غداً العقوق من أبنائهم، أقول: ربوا أبنائكم على تعاليم الإسلام، وأؤكد على الصلاة، فإنه من يربي أبنائه من الصغر على الصلاة، وبناته على الحشمة وعلى الحجاب فإن الصلاة والقرآن كفيلةُ بأن تصلحهم، وأن تهذب أخلاقهم .


م ن ق و ل

_________________



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


معلومات عنك
انت متسجل الدخول بأسم {زائر}.
آخر زيارة لك .
لديك1مشاركة.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.google.com
زهرة القدس
نقيب تجارى
نقيب تجارى


انثى عدد الرسائل : 6137
العمر : 26
مكان السكن : عفوك ربى..
الوظيفة : ماشية على أول الطريق ....
الهواية : أستغفرك ربى وأتوب إليك..
السٌّمعَة : 64
تاريخ التسجيل : 03/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: 00حقهم علينا 00   الأحد نوفمبر 30, 2008 6:25 pm

موضوع رائع وبلا شك

بس قبل ما اعلق عليه ؟

ليه نزلته وبعدين مسحته ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

القصيده اللى فيه دى نفسى اجبهالكم انشاد بصوت ياسر فاروق ابو عمار منشد رائع

كنت جايبه لماما هديه الشريط اللى فيه القصيده دى (اغرى امرء يوما غلاما جاهلا ........)

واول ما سمعتها عيطت اوى

بجد الموضوع روعه

وانت كنت منزله يوم الحادثه بيتهيالى

واول ما قريته كنت حاسه انى هيجيلى انهيار عصبى وخصوصا لما افكر انهم كان ممكن مايرجعوش تانى

يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااربى

بس الحمد لله ما جاليش حاجه وزى ما انا وهما رجعوا ورجعوا زى ما كانوا كمان Very Happy

كفايه رغى يا رغايه Evil or Very Mad

جزاك الله خيرا على الموضوع الجميل دهthanks

_________________
كانت لى هُنا ذكريات سأشتـاق لـهـا كثيراً و لن أنســاها أبـداً ما حييت..
ما بين كل صفحة وأخرى بصمة لى,, أراها ما بين حزن وسرور,,أو عزاء وفرح ..
أرجــو ألاَّ تذكـــرونى إلا بالـــــخيــــــر ..(عاشــقــة تراب الــقدس)
ولا تنســونى من صــالح دعـــائــكم فأنا فى أشـــد الحــاجة إليـــه..

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
F.r.I.ë.N.d.S
تقنيات المنتدى
تقنيات المنتدى


ذكر عدد الرسائل : 6585
العمر : 28
مكان السكن : E.G.Y.P.T
الوظيفة : ايدى على كتفك
الهواية : الهدوء
السٌّمعَة : 25
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: 00حقهم علينا 00   الأحد نوفمبر 30, 2008 6:44 pm

اية الاحراج دة Very Happy

انا هقولك اللى حصل

بعد ما نزلت الموضوع دة فى الاول

راح نازل بعدية على طول موضوع تانى فى نفس القسم

و طبعا بما انى عارف الناس اللى فى المنتدى كويس

و عارف انهم بياخدوا المواضيع اللى على الوش بس

و اكمنى كان يهمنى اوى ان الناس تقرى الموضوع دة

و خدت بالى ان الموضوع مجالوش مشاهدات خالص

فقلت اشيلة خالص دلوقتى على ما الموضوع التانى ياخد حقة و بعدين ابقى انزلة تانى

بس كدة Rolling Eyes

_________________



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


معلومات عنك
انت متسجل الدخول بأسم {زائر}.
آخر زيارة لك .
لديك1مشاركة.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.google.com
زهرة القدس
نقيب تجارى
نقيب تجارى


انثى عدد الرسائل : 6137
العمر : 26
مكان السكن : عفوك ربى..
الوظيفة : ماشية على أول الطريق ....
الهواية : أستغفرك ربى وأتوب إليك..
السٌّمعَة : 64
تاريخ التسجيل : 03/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: 00حقهم علينا 00   الأحد نوفمبر 30, 2008 6:53 pm

انا قولت كده برضه

اصله عجبنى اوى اول ما نزل واستغربت اوى اول ما اتشال

خير

_________________
كانت لى هُنا ذكريات سأشتـاق لـهـا كثيراً و لن أنســاها أبـداً ما حييت..
ما بين كل صفحة وأخرى بصمة لى,, أراها ما بين حزن وسرور,,أو عزاء وفرح ..
أرجــو ألاَّ تذكـــرونى إلا بالـــــخيــــــر ..(عاشــقــة تراب الــقدس)
ولا تنســونى من صــالح دعـــائــكم فأنا فى أشـــد الحــاجة إليـــه..

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجوهرة
تجارى بيشد حيله
تجارى بيشد حيله


انثى عدد الرسائل : 293
العمر : 28
مكان السكن : فى معية الله
الوظيفة : امه الله
الهواية : القراءة
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 03/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: 00حقهم علينا 00   الإثنين ديسمبر 01, 2008 1:05 am

استحلفكم بالله ببر الام بذات
ومفيش حد يعرف قيمة الشئ الا بعد ما يروح منه ومهما عمل
هيحس انة ما عملش حاجة
والحمد لله على كل شئ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islamway.com
F.r.I.ë.N.d.S
تقنيات المنتدى
تقنيات المنتدى


ذكر عدد الرسائل : 6585
العمر : 28
مكان السكن : E.G.Y.P.T
الوظيفة : ايدى على كتفك
الهواية : الهدوء
السٌّمعَة : 25
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: 00حقهم علينا 00   الإثنين ديسمبر 01, 2008 12:14 pm

اكيد طبعا يا نيللى

نورتى الموضوع

_________________



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


معلومات عنك
انت متسجل الدخول بأسم {زائر}.
آخر زيارة لك .
لديك1مشاركة.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.google.com
ريمى
نقيب تجارى
نقيب تجارى


انثى عدد الرسائل : 5029
العمر : 24
مكان السكن : المنصوره
الوظيفة : تانية أداب لغات شرقية(لغات إسلامية)
الهواية : الرسم
السٌّمعَة : 19
تاريخ التسجيل : 21/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: 00حقهم علينا 00   الثلاثاء ديسمبر 02, 2008 2:41 am

جميييييييييييييييييييييل جداااااااااااااااااااااااااا

و الكلمات بتاعه الشاعر

بالانشاد احلى واحلى

ميرسى ليك على الروعه دى بجد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
F.r.I.ë.N.d.S
تقنيات المنتدى
تقنيات المنتدى


ذكر عدد الرسائل : 6585
العمر : 28
مكان السكن : E.G.Y.P.T
الوظيفة : ايدى على كتفك
الهواية : الهدوء
السٌّمعَة : 25
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: 00حقهم علينا 00   الثلاثاء ديسمبر 02, 2008 11:03 pm

ربنا يخليكى يالاء

و نورتى الموضوع طبعا

_________________



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


معلومات عنك
انت متسجل الدخول بأسم {زائر}.
آخر زيارة لك .
لديك1مشاركة.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.google.com
 
00حقهم علينا 00
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى commerce :: ساحات متنوعة :: منوعات-
انتقل الى: