منتدى commerce

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
اليوميةالرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الاحتفال بالفوز علي الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
رئيس المنتدى
رئيس المنتدى


عدد الرسائل : 5928
السٌّمعَة : 28
تاريخ التسجيل : 28/04/2007

مُساهمةموضوع: الاحتفال بالفوز علي الجزائر   الثلاثاء فبراير 16, 2010 10:03 pm

الاحتفال بالفوز علي الجزائر


بسم الله الرحمن الرحيم





كما وعدت زهرة من قبل بأني سأحكي ما حدث في الاحتفال بالفوز التاريخي
علي الجزائر 4-0






لم تكن المرة الاولي لي بالاحتفال بالمنتخب كواحد من أغلب شباب مصر
المكبوتين






فبمجرد أن انتهت المباراة فما
سكتت موبايلاتي تليفونات ورسائل تهنئة كالعادة ، وكأن أقاربي واصدقائي يوثقون لي
ولأنفسهم ما بداخلي لهذا المنتخب الذي أشعر وكأنه ولد علي يديا في 2006 بطولة كأس
الامم






نعم فلقد تابعت كل مباريات هذه البطولة في الملعب ، حيث أنني كالعادة
أحصل علي تذاكر البطولة مسبقا



فحضرت الافتتاح علي الرغم من وفاة جدة بروف صديقي الصدوق وصديق عمري ،
ولكني ذهبت الي مباراة الافتتاح مصر ولبيبيا



والمباراة التي تلتها كانت مصر والمغرب ، وذهبت مع اصدقائي الذين
حضروا الي سريري ليفيقوني ومنهم من ساعدني في لبسي ، فبدأ التشجيع والخروجة من
سريري يومها



حيث أنهم أتوا إلي لأن درجة حرارتي كانت قد تجاوزت الـ40 وكان هذا يوم
13-1-2006 علي ما أتذكر ومع ذلك رغم تعبي وحرارتي



ذهبت معهم لأساند هذا المنتخب ، ورغم العذاب والوقوف قرابة الساعة
ونصف في طابور وازدحام للدحول الي الاستاد لم يكن له مثيل



ورغم اني كدت أسقط مغشيا علي الارض ، ولكني صمدت الي ان دخلت الملعب


ثم اني لم أحضر المباراة التي تلتها لسوء الاداء ، ولكني تابعت باقي
المباريات الي ان انتهت البطولة بالتتويج



ومن حينها وانا أتابع كل مباريات مصر تقريبا واذهب الي الملعب اذا
استطعت



وبالطبع دائما كنت أحتفل ، الي ان جاء يوم مباراة الجزائر المسحقوقة
برباعية



فخرجت كالعادة بعد المكالمات وبدأت في تجميع الاصدقاء ، فنزلت للشارع
فوجدت جيراننا يعلقون علم كبيييييييييير جداااااا بين عمارتين



ووجدت أصدقائي بدأوا في التجمع


فرجعت للبيت لأرتدي ملابس أخرج بها واثناء وجودي في البيت واثناء
الاحتفالات في الشارع والميدان الذي أطل عليه ، وجدت فجأة جنازة مملؤة بالشباب
تعبر اسف البيت



فاذ بهم يحملون نعشا ملفوفا بعلم الجزائر وهم يصرخون ويصيحون كما لو
أنه ميت حقا ويحملونه ، ثم وضعوا النعش عالارض وسطهم



واخدوا في الوثب عليه وركله بأقدامهم والوقوف عليه


فعرفت فيما بعد ان جزء من أصدقائي وجيراني اكملوا السير في هذه
الجنازة الي ان وصلت الي مكان معينا وأكملوا هم علي ظهر سيارة نقل كبيرة الي
التحرير



فوجدوا أمما تحتفل


فأخذوا في السير الي مبني الاذعة والتلفزيون ، فوجودوا جماهير غفيرة
أيضا تحتفل ، وفي الطريق وجدوا أصدقاء لنا يحتفلون علي ظهور سيارات ميكروباص
وسيارات نقل



اما انا فكنت أنتظر السيارة التي مع اخي والتي يحتفل بها مع أصدقائه
في المعادي ، واقف انا واصدقائي امام البيت نتحدث في المباراة والبطولة وبعض
المواضيع الاخري



في انتظار وصول اخي لأن السيارة المتاحة لن تساع هذا العدد


الي ان تأخر أخي وقرر غالبيتهم الرجوع للبيت وتأجيل الخروج للغد


فجاء أخي وقررت انا و3 آخرين الاحتفال ، في حين كان الوقت قد تأخر الي
الساعة 3 وأكثر



فقررنا الذهاب لشارع جامعة الدول العربية ، وفي الطريق قد وجدنا
الالامور هادئة جدا بالنسبة لما كان قبل سويعات بشهادة من معي والذين ذهبوا خلف
الجنازة



والذين قالوا أنه كان هناك العديد من الجنازات والتي بها الكثير من
النعوش التي تحمل الاعلام الجزائرية أيضا



فاما رحلتنا الي جامعة الدول فبدت غريبة في هذا الوقت المتأخر ، فما ان وصلت الي كوبري 6 اكتوبر فأجد ازدحام
وكأننا الساعة 3 عصرا وليست فجرا



احتفالات وسيارات وأعلام وأنغام علي آلات التنبيه والطريق مزدحم للغاية ، الي ان وصلنا الي منزل
العجوزة ، فكان الطريق وصل الي حالة من الوقوف فعلا ، فلا حركة ولا شئ



ووجدنا رجال شرطة كثيرون ما بين الرتب العالية وبين مجندين الأن
المركزي ، فلم أجد ما هم أدني من الرتب أو أعلي من المجندين



اما هذا او ذاك


وبالكاد وصلنا بالقرب من ميدان سفنكس وتوقف الطريق تماما فعلا ،
فنظرنا للسيارات التي تقف بجانبنا او حولنا



فكنت أقف أقصي يسار الطريق ، وبجواري سيارة BMW ويبدو
علي صاحبها أنه شاب ثلاثيني محترم جدا ويبدو عليه أنه صاحب مركز مرموق اجتماعيا
ووظيفيا ولكنه كان يبدو عليه الضيق من الازدحام



وكأنه يحمل الدنيا وهمها علي وجهه


والسيارة التي تقف بجانبه من الناحية الاخري بها عائلة بها العديد من
الشباب والفتيان والبنات ، فنزل فتي منها يمشي بجوار السيارة



وفي الحقيقة كان يركب في خلفية السيارة وليس علي كراسيها


فبسرعة نزل أخو بروفيسور والذي يمتلك روح عالية عالدعابة وقدرة هائلة
علي الاتصال بالآخرين



فبسرعة كان الكلام مع هذا الفتي


وبسرعة وقفوا يرقصون علي نغمات السيارة التي نزل منها هذا الفتي ،
ووقفوا في وسط الشارع يرقصون ويمرحون أمام الشاب صاحب الهيئة والمركز المرموق



فما كان من الشاب الا أن يضحك ويبتسم ابتسامة عريضة وفجأة تحول من شاب
يحمل هم الدنيا والضيق يملأه ، الي شخص يحمل فرحة عارمة وضحكة ما أجملها



وظل يشاهدهم رغم أن السيارات التي أمامه قد قطعت شوطا كبيرا في الشارع
وسط الزحام



واستمر سيرنا بالسيارة وفي نفس الوقت تجد العائلات تمرح في السيارات
وعلي الارصفة محتفلين بالنصر ، وكأنه عيدا قوميا اعتادوا الاحتفال به



وظل سيرنا وتقدمنا بالسيارة ، وفي نفس الوقت منا من ينزل يحتفل مع
الناس في الشارع ، وأسبقه بالسيارة ويحاول اللحاق بي جريا علي رجليه



الي ان وصلنا الي نقطة اللف والرجوع الي شارع جامعة الدول العربية ،
فوقف الطريق تماما



فجاء خلفي شخص بسيارة تويوتا ، كنت أود أن تنفجر به


فكان لا يرفع يده من علي النور ولا آلة التنبيه ، وكأن الازدحام سينفك
بما يفعله



وقد كان غاية في التخلف ، فان كان الطريق واقف فآلة التنبيه قد تفعل
شيئا ، ولكن ماذا يفعل النور الا ان يضايقني انا الذي أمامه



وكأنه يعاقبني علي الازدحام ، او لربما أراد مني أن اصعد فوق الرصيف
ليعبر مكاني ، او بمعني أصح ، ليقف مكاني



وما ان وصلنا لنقطة يمكنني الهروب منها وترك السيارة بجوار عمل والدتي
كما تعودت علي مدار السنين الماضية



فوجدت بجواري سيارة بها فتاتين جميلتين غير محجبتين ، يجلسون في
السيارة ، مغلقين زجاج السيارة ، يقفون مع الطريق الذي لا يتحرك



فتفاجئوا بهجوم من مجموعة من الفتية والشباب علي السيارة ، وقاموا بهز
السيارة من كل الجوانب فظلا يهتفا من داخل السيارة مع الشباب لكي لا يتم إيذائهم
وفجأة شاب يقف ويسند علي مقدمة السيارة



ويظل ينظر للفتاة التي تقود السيارة ولا ينظل عينه من عليها وهو يضح
رأسه علي يديه



فكان منظر غريب حقا ، ولم يبعد عن السيارة ويعطي لها الطريق رغم
توسلات الفتاتين له ولباقي المجموعة



ثم انتقلت المجموعة لسيارة اخري باحثين عن فتيات ليقوموا بنفس الافعال
القذرة ولكن ذلك الشاب ظل واقفا ، الي ان ترك السيارة بناءا علي توسلات أصدقائه له



وتركت السيارة ونزلت علي قدميا مع اصدقائي ووقفنا نشاهد الرقص والغناء
والاستعراض بالسيارات وكل ما يحدث في مثل هذه الاحتفالات



من جميع الاعمار وجميع فئات الشعب


ثم وجدنا مجموعة من الرتب ياتون ومعهم عساكر أمن مركزي يأتون ليفضوا
هذه التجمعات للعمل علي سيل السيارات وفك المرور



فوقفنا نأخذ الصور بالعلم وسط الازدحام واتجهنا للسيارة واخذناها
وذهبنا باتجاه جامع مصطفي محمود رحمه الله في منتصف شارع جامعة الدول



فوجدنا أزدحام آخر وسيارات الشرطة وأفرادها منتشرين في كل مكان


ولكن لم يمنع هذا من تحرش قذر لمجموعة من الشباب لفتاة تسير علي
قدميها وعبرت بجوار سيارة هؤلاء الشباب



فتم التحرش بها علي مقربة من الشرطة المنتشرة بسياراتها وناقلاتها
وموتوسيكلاتها وأفرادها ورتبها ، لا تتجاوز هذه المقربة أكثر من 20 متر



فجرت الفتاة علي رجال الشرطة ، وركب الشباب السيارة ومشوا قبل أن تصل
الفتاة للشرطة في حالة ذعر



واكملنا سيرنا بالسيارة الي ان وصلنا الي فرغلي المحل الاشهر للعصائر
في مصر ، وانتهي شارع جامعة الدول ورجعنا الي البيت



ولكن يبقي


ما هذه الحالة التي يجب دراستها؟


وما هذا الكره الذي ولد وكبر بسرعة بداخلنا تجاه الجزائر؟


وما الذي يجعل شباب يتحرشون بفتاة بدون خوف أو حياء ؟


وما الذي يجعل فتاة تسير علي قدمها قرب الفجر في تلك الظروف؟ وان كانت
تخاف علي نفسها بهذا الشكل؟



وما الذي يجعل فتيات تركبن سياراتهن وتحتفلن في هذا الوقت المتأخر
بجانب الشباب؟؟




هناك أيام كثيرة أخري احتفلت فيها بالمنتخب


اذا أردتم فساقصها عليكم






هشام العياط

_________________
اهلا وسهلا بكل زملائنا في كلية تجارة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://commerce2009.4ulike.com
زهرة القدس
نقيب تجارى
نقيب تجارى


انثى عدد الرسائل : 6137
العمر : 26
مكان السكن : عفوك ربى..
الوظيفة : ماشية على أول الطريق ....
الهواية : أستغفرك ربى وأتوب إليك..
السٌّمعَة : 64
تاريخ التسجيل : 03/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: الاحتفال بالفوز علي الجزائر   الثلاثاء فبراير 16, 2010 10:28 pm

يا نهار ابيض كل ده علشان ماتش [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

سورى بقى فى ستين داهيه

والله انا عمرى ما حبيت الكوره دى ومش فاهمه تعمل فى نفسك كده ليه يعنى

تعبان وحرارتك اربعين وتنزل ليه يعنى؟؟

وفين ومامتك وبااباك سابوك ازاى ؟؟

كل ده علشان ماتش كوره ياااااااا الله

انا كنت نسيت الموضوع ده اصلا بس تستحق الشكر انك عملته زى ما وعدتنى [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

بس بجد الناس مكبرين الحكايه اوى يعنى انا اللى كان هاممنى ماتش الجزاير

وبس كان نفسى نكسب علشان احس انه رد كرامه

مستغربه حبك العجيب للمنتخب بطريقه غريبه اوى [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وبصراحه الموضوع فيه حاجات تزعل طبعا علشان كده قولت ياريته ما عمله

كنت اكتب الحلو وسيب الوحش [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

لو عندك قصص تانيه اتفضل المنتدى منتداك [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

بس بلاش الحاجات اللى بتجيب اكتئاب الله يخليك

ومبروك على الكاس

_________________
كانت لى هُنا ذكريات سأشتـاق لـهـا كثيراً و لن أنســاها أبـداً ما حييت..
ما بين كل صفحة وأخرى بصمة لى,, أراها ما بين حزن وسرور,,أو عزاء وفرح ..
أرجــو ألاَّ تذكـــرونى إلا بالـــــخيــــــر ..(عاشــقــة تراب الــقدس)
ولا تنســونى من صــالح دعـــائــكم فأنا فى أشـــد الحــاجة إليـــه..

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
رئيس المنتدى
رئيس المنتدى


عدد الرسائل : 5928
السٌّمعَة : 28
تاريخ التسجيل : 28/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: الاحتفال بالفوز علي الجزائر   الأربعاء فبراير 17, 2010 12:18 am

اولا الحمد لله اني وفيت بوعد من وعودي


وانا فاكرهم كلهم ، بس زي ما قولت قبل كده بأحس ان كل حاجة وليها وقتها


ثانيا انا نزلت ودرجة حرارتي كده قبل ما يجي بابا او ماما من الشغل

وحتي لو كانوا موجودين ، انا بالذات الحمد لله بأعرف أقنعه كويس جدا

لما بأعرف اقنعهم في قرارات مصيرية في حياتنا

مش هأعرف أقنعهم بنزولة

الحمد لله يعني

ثالثا ، حبي للمنتخب لأني شاب مكبوت ، بيحب البلد دي ، مش لاقيلها نجاح او انتصار الا في الفريق ده بس

يبقي انا بحب المنتخب لأني ركبت الموجة الوحيدة المتاحة لفك الكبت

واعتقد اني بدأت اركب موجة تانية بمرواحي القافلة بكرة مع رسالة

رابعا ماتش الجزاير ما كانش مجرد مباراة في ملعب ورد كرامة هزيمة في ملعب

الموضوع اكبر بكتييييييييييير جداااااااااااا

وزي ما قولت قبل كده أعتقد اني اعرف اكتر من اي حد اعرفه في الحوار بتاع الجزاير

خامسا اكيد الموضوع فيه حاجات تزعل ، بس هي الدنيا كده ، الحلو ما بيكملش


سادسا ان شاء الله هأبقي اكتب ، بس ممكن اذا كسبنا انجلترا يوم 3-3 ان شاء الله


سابعا ، الله يبارك فيكي ، ومبروك ليكي انتي كمان ، ولكل مصر

ثامنا ، أرجو ان المشاركة تتفهم علي انها ثقة زيادة في النفس ، ما عنديش مانع ، لكن ما توصلش للغرور

_________________
اهلا وسهلا بكل زملائنا في كلية تجارة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://commerce2009.4ulike.com
 
الاحتفال بالفوز علي الجزائر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى commerce :: ساحات متنوعة :: منوعات-
انتقل الى: